Faculty Members researchs

أنت هنا

أثر تطبيق إج ا رءات السلامة في رفع الكفاءة الإنتاجية في المنظمات السودانية حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين

أن السلامة تلعب دورا كبيرا في تطوير ودفع عجلة الإنتاج  في المنظمات المختلفة, لذا لابد من التعرف على مفهوم السلامة وتعريفها لغة ومصطلحا. إن مفهوم السلامة : لغة- هي النجاة والبراءة من العيوب والآفات . (معجم اللغة العربية – الموسوعة العربية العالمية).  أما السلامة من منظور إسلامي فلقد جاء الإسلام وسن شرائعه ووضع أحكامه لأجل المحافظة على الضروريات الخمسة والتي منها الإنسان والمال والمعدات والممتلكات والمنتجات بمختلف أنواعها الزراعية ، الحيوانية والمعدنية والصناعية وغير ذلك.  الإسلام جعل الإنسان أحد أهم هذه الضروريات وسعى بكل الطرق لسلامته لأنه هو خليفة الله في أرضه ومنوط به تعميرها بالخير ، يقول الله تعالى " هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ واسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا" هود (61) أي يطلب من البشر تعمير الأرض. وأما المنتجات فإنها عصب الحياة وقوام الاستقرار وصلاح العيش.  يقول الله تعالى " وجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وبَارَكَ فِيهَا وقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ " فصلت (10). وقد اتخذت الشريعة الإسلامية عدة تدابير وسلكت جملة خطوات لأجل تحقيق غاية  السلامة للإنسان باعتبار أنه حجر الزاوية ومركز الدائرة وبيت القصيد  وهى تتمثل في عدة خطوات وتدابير منها أشارت الى تكريم الله تعالى له إذ جاء في القرآن الكريم "ولَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وحَمَلْنَاهُمْ فِي البَرِّ والْبَحْرِ ورَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً" . الإسراء (70) ومن كرم الله على الإنسان أبسط ما يضمن له  السلامة. وحرّم الله تعالى إزهاق النفس البشرية واعتبرت بمثابة إزهاق جميع النفوس " ولا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَتِي حَرَّمَ اللَّهُ إلاَّ بِالْحَقِّ". الإسراء (33)  وقال تعالى " مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إسْرَائِيلَ...

دور التعليم المحاسبي في التنمية الاقتصادية في السودان حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين
تعتبر المحاسبة من العلوم الاجتماعية التي تهتم بدراسة المجتمع ومدى تطوره من خلال توفير المعلومات الملائمة لمستخدميها سواء كانت مالية أو وصفية، وتعكس المعلومات المحاسبية التي تعرضها الوحدات المالية درجة القبول الاجتماعي لها في إطار المجتمع المعين الذي تزاول نشاطها الاقتصادي من خلاله، فالتقارير المالية التي تبرز جوانب القوة في تلك الوحدات تشجع أفراد المجتمع على اتخاذ قرارات التمويل بالإقراض أو تمويل بالمساهمة، إضافة لذلك فإن تلك الصورة الإيجابية لتلك الوحدات تزيد من إقبال أفراد المجتمع على المشاركة في نشاطاتها بالجهود والكفاءات البشرية، مما يتيح لها وفرة من العروض من العمالة الجيدة لها. وتقوم المحاسبة كمهنة أساساً على مجموعة من المبادئ والقواعد المتعارف عليها والتي تحدد الشكل الذي يمكن من خلاله ممارسة المهنة، سواء كان ذلك من خلال تسجيل الأحداث والعمليات الاقتصادية وتبويبها وتلخيصها وترحيلها وعرضها والإفصاح عنها أو من خلال إبراز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية, وتحديد أوجه الارتباط والاتساق بينها. ...
أثر الإدارة البعدية على مخاطر الديون المتعثرة في البنوك السودانية "في الفترة من 2002 م- 2010 م" حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين
تناولت هذه الدراسة أثر الإدارة البعدية علي مخاطر الديون المتعثرة بالمصارف السودانية في الفترة من 2002 م- 2010 م. وتكمن مشكلة الدراسة في أن التعثر أصبح مثار جدل بين الباحثين والمختصين والمهتمين وصناع القرار في الصناعة المصرفية وأن الإدارة البعدية غير فاعلة وتكاد تنعدم في معظم البنوك فهي إدارة رقابية وقائية هدفها منع حدوث التعثر المصرفي في المستقبل، سواء في المدى القريب أو البعيد. واستخدمت الدراسة المنهج الوصفي بالإضافة إلي المنهج التحليلي. وخلصت إلي أهم النتائج منها التأكيد علي أن الرقابة والتدقيق البعدي يخفض من معدلات وحجم التعثر المصرفي في السودان.وكما أوصت الورقة بتبني الدولة مشروعاً قومياً لإدارة الديون المتعثرة . ...
دور الوحدة الوطنية في ترسيخ الأمن الاقتصادي في المملكة العربية السعودية المفاهيم...المقومات...الاثار حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين
المقدمة تواجه المجتمعات العربية والِسلامية العديد من التحديات في جَيع مناحي الحياة، ومن بي تلك التحديات التي برزت خلال السنوات الماضية ظاهرة الِفتراق والتحزب كسمة من سمات الِنحراف الفكري، والِبتعاد عن منهج الوسطية والاعتدال والتسامح في الِسلام الذي يجمع ولا يفرق. فنما التطرف الفكري والديني الذي أدى الي إنعدام الْمن والتخلف الِقتصادي وتعطيل عجلة التنمية المستدامة. وإن المتابع لدراسات قضايا الْمن القومي العربي والِسلامي يجد أن المختصي والمهتمي من الباحثي في هذا المجال قد أكدوا على أن الْمة العربية والِسلامية تَر بمنعطف خطير نتيجة للإنقسامات الحادة، والتعصب الْعمى الذي هو أثر من آثار الفرقة والشتات وعدم الوحدة، ووقوعها فيما حذر منه نبينا محمد – صلى الله عليه وسلم –عن إفتراق هذه الْمة الِسلامية، فأخب – عليه الصلاة والسلام – أن أهل الكتاب إفترقوا إلى ثنتي وسبعي فرقة، وستفترق هذه الْمة إلى ثلاث وسبعي فرقة، كلها في النار إلا واحدة، وهي الْماعة )صحّحه الترمذي وابن حبان(، وهي الْماعة التي تدعو الوحدة والتلاحم والتراحم. الْمن نعمة عظيمة يُنعم الله سبحانه وتعالى بها على من يشاء من عباده، إذ أن الِنسان بطبعه ينشد الْمن وما يبعده عن المخاطر والمخاوف ايً كانت، ولْهمية الامن فقد امتن الله عز وجل على قريش بهذه النعمة، واي نعمة هي؟. فقال عز من قائل: ﴿أَوَلمَْ ي رََوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَم اً آَمِن اً وَي تَُخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ﴾ 1. إن الْوف والْوع الذين جعلهما الله عز وجل إبتلاء واختباراً لعباده المؤمني وجزاء نجاحهم في الاختبار. قال تعالى: ﴿وَلَنَبْ لُوَنَّكُمْ بِشَيْ ء مِنَ الَْْوْفِ وَالُْْوعِ وَن قَْ ص مِنَ الَْْمْوَالِ وَالَْْنْ فُسِ وَال ثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ﴾ 2 فنبههم إلى قرب الِبتلاء وبشرهم بِسن الْزاء، وهذه سنة الله عز وجل في تَكي عباده المؤمني. الصابرين....
مخاطر تطبيق صيغ التمويل في الاسلام حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين
شهدت البيئة المصرفية العديد من المتغيرات العالمية المعاصرة من أهمها تحرير تجارة الخدمات والتقدم التكنولوجي الكبير وازدياد حدة المنافسة سواء فيما بين المصارف مع بعضها أو فيما بينها وغيرها من المؤسسات ذات الصلة. الأمر الذي أدى إلى بروز والمشكلات والمعوقات Risks العديد من المخاطر والتحديات لذا كان من الضروري التركيز على بيان المخاطر المختلفة التي يمكن أن تتعرض لها المصارف وكيفية قياسها وإدارتها والوسائل التي يمكن اتخاذها في الحد من تلك المخاطر. وإن موضوع إدارة المخاطر المصرفية خلال السنوات العشرين الماضية يعتبر من أهم الموضوعات التي تشغل بال المسئولين في القطاع المصرفي على مستوى العالم، خاصة بعد توالي الأزمات المالية والمصرفية بدءاً بالأزمة المالية في المكسيك في نهاية عام ١٩٩٤ م وبداية عام ١٩٩٥ م، ثم الأزمات المالية في شمال شرق آسيا والبرازيل وروسيا وتركيا ثم الأرجنتين ؛ مما دفع إلى إجراء تعديلات جوهرية على اتفاقية (بازل ١) التي صدرت عام ١٩٨٨ م والتي كانت قد ركزت فقط على أهمية تحقيق البنوك لمعدل كفاية رأس المال وعلى المخاطر الائتمانية ثم بعد ذلك إضافة أوزان مخاطر السوق في العام ١٩٩٦ م (بازل ٢). ولكن الأزمة المالية الأخيرة في عام ٢٠٠٨ م هي أم الأزمات حيث بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية وعمت جميع دول العالم، وما تزال آثارها تضرب بجذورها في أعماق اقتصاديات كل ٢٠١١ م. ومما ( الدول دون استثناء لذا جاءت (بازل ٣ لا شك فيه أن تزايد سرعة خطى العولمة الحالية وزيادة انفتاح الأسواق المالية والمصرفية على المستوى العالمي والإقليمى والذي استبقته استحداث أدوات مالية جديدة والتوسع في استخدامها قد زاد من حجم وتنوع المخاطر المصرفية؛ مما حدى ببنك السودان الى إصدار منشور بإنشاء إدارة مخاطر للبنوك. وقد مهد بنك السودان لإنشاء إدارة المخاطر بإنشاء إدارة المعلومات والاتصال وذلك لأن البنوك لا تقبل المخاطر ولكن تدير هذه المخاطر. ...
أثر جودة الضمانات في أساليب إدارة التعثر المصرفي دراسة تطبيقية على الجهاز المصرفي السوداني حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين
إن مشكلة البحث تكمن في أن المعايير المحاسبية تعجز عن قياس الأصول غير المرئية مثل الجودة والخبرة، والمهارات، والسمعة، والابتكار، والإبداع، ولاء العملاء، والتزام الموردين، والقدرات الحقيقية المتوفرة، لذا لابد من من التركيز على الضمانات الملموسة وتطبيق المعايير االخاصة بكل نوع من أنواع الضمان والتاكد من جودته وسلامته. وتأتي أهمية البحث من أن ازدياد معدلات وحجم التعثر في السنوات الأخيرة من أكبر المشاكل التي تواجه المصارف في العالم أجمع والسودان ليس بمعزل عن العالم، لذا تحتاج هذه المشكلة إلى العديد من الدراسات والبحوث العلمية الرصينة التي تتعاطى معها وصفًا وتحلي ً لا وتفسيرًا وعلاجًا. وقد افترضت الدراسة وجود علاقة ذات دلالة معنوية بين إدارة التعثر للمصرف وجودة وسلامة الضمانات. كما توجد علاقة ذات دلالة معنوية بين إدارة العميل طالب التمويل وجودة وسلامة الضمانات وهدف البحث الي 5). بالتركيز على الضمانات وتطور الجهاز المصرفي في Cs ) التعرف على الجدارة الإئتمانية للعميل ووضع مقترحات وحلول تساهم في خفض التعثر والتحكم فيه من .CAMELS السودان ومدى تطبيق معايير خلال الضمانات . واستخدم البحث المنهج الوصفي التاريخي الذي يتناول من خلاله وصف مشكلة الضمان ومحدداتها وتطوراتها، بالإضافة إلي االمنهج التحليلي الذي يستخدمه البحث في التحليل والكشف عن العوامل المؤثرة في الضمان وانعكاساته علي التعثر في الجهاز المصرفي السوداني واستخدم البحث الاستبانة لجمع البيانات وذلك لتضارب البيانات الكمية في المصادر الثانوية والأدبيات السابقة كما شملت العينة ١٥٠ مبحوثا Chi-Square وبمربع كاى SPSS وتم استخدام التحليل الإحصائي ب ...
A Neural Networks Approach for Investment Strategy using Data Mining حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين
Equity market is a complicated non-linear system driven by many factors. Investors are constantly seeking good strategies to help them making investment decisions. There is a huge amount of data generated by the stock markets around the world. For example, there are about 2788 stocks listed on the NASDAQ, around 1865 stocks listed on the New York Stock Exchange (NYSE), and so on. Each stock prices are updated in ticks and stored on servers for further analysis. The data mining techniques, e.g., association rule mining, correlation analysis, supervised learning based on decision trees, artificial neural networks, support vector machines, fuzzy logic, and so on to classify or predict the price movement are very suitable for handling the enormous amount of data collected from the stock markets. ...
Can Online User Behavior Improve the Performance of Sales Prediction in E-commerce حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين
With the rapid development of E-commerce, more and more people involve in online purchase. However, with the increase of product sales in E-commerce, the fluctuation of product sales brings critical risk to E-commerce companies. On one hand, if consumers demand more of the products than producers are prepared to supply, there are not enough products to provide for online users, and then it may lead to online user churn, while on the other hand, if the product supply is more than demand, the inventory cost may increase. So, how to forecast product sales effectively and efficiency in E-commerce is a significant task for E-commerce producers to manage product inventory and design marketing strategies. However, under the uncertainty of product demand, sales prediction is a complex task. In recent years, sales prediction attracts much attention from E-commerce companies, and researchers. A great number of methods are proposed for sales prediction. Traditional univariate time series models have been proposed for the sales prediction. For example, Kuo et al. proposed a fuzzy neural network-based method for sales prediction in 1998 [1]. Similarly, Kuo proposed a sales forecasting system based on fuzzy neural network with initial weights generated by genetic algorithm in 2001 [2]. Furthermore, Yu et al. proposed a new extreme learning machine and traditional statistical model for sales prediction [3]. Some multivariate model with factors related to sales was also suggested. For instance, Luxhoj et al. suggested a hybrid econometric and neural network model for sales forecasting, and in the proposed method, the forecasts from each of the individual sub-models are then averaged to compute...
دور أساليب الرقابة الشرعية في رفع القدرات المؤسسية للصيرفة الإسلامية في بيئة المال والأعمال (دراسة حالة الجهاز المصرفي السوداني) حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين

تتميز المصارف الإسلامية عن غيرها من المصارف التقليدية بخصوصية من حيث العمل والتمويل، وتتمثل مشكلة الدراسة في أن القطاع المالي يشهد عدداً من التحديات التي فرضتها العولمة,  وثورة المعلومات في مجال الخدمات المالية في ظل بيئة المال والأعمال المنطوية علي المخاطر المرتفعة، الأمر الذي أدى إلى بروز دور الرقابة في المصارف الإسلامية كتحد جديد إذ استطاعت مفاهيم وأدوات العمل التمويلي الإسلامي الوصول إلى بناء قاعدتها، وباتت صناعة الصيرفة الإسلامية تحظى بإهتمام الجهات المصرفية الفاعلة على المستويين الإقليمي والدولي. خاصة بعد الأزمة المالية 2008م. إذ خطت المصارف الإسلامية خطوات متسارعة في شغل حيز مهم وأصبحت تلعب دوراً فاعلاً في أماكن تواجدها, رغم المنافسة الشرسة التي تتعرض لها. وتثير الدراسة مجموعة من التساؤلات منها: ما هو مفهوم الرقابة في الصناعة المصرفية الإسلامية؟ وهل تختلف الرقابة في مؤسسات الأعمال المصرفية وغير المصرفية؟ وهل الرقابة يختلف شكلها من نظام مصرفي لآخر؟ وهل هناك علاقة بين الرقابة الفاعلة ورفع القدرات المؤسسية في مجال الصناعة المصرفية؟ وهل تؤدي الرقابة الفاعلة على زيادة القدرات المؤسسية في المصارف الإسلامية؟

...
Role of Organization Behavior on Financial Performance in Industrial Sector in Saudi Arabia حسب الرسول يوسف التوم شهاب الدين
Creating and maintaining a competitive advantage is an essential factor for any organization aiming to have a superior Financial Performance. All types of organizations are running in a socio cultural environment which affects the organizations` members’ Behavior. Any organization top management should be concerned about any factors that affect the organization’s Financial Performance. In fact, the culture of any organization is basically shaped by the organization’s top management. The relationship between organizational Financial Performance and the culture of the organization has been a crucial subject in organization Behavior and management literatures. Many scholars such as Peters and Waterman (1982) conducted a study that linked a strong culture with excellent financial Financial Performance. Recently, many researchers conducted studies about the influence of Organization Behavior and Financial Performance in many industries such as Kotter and Heskett (1992), Aluko (2003), Yusuf, Rashid, Busu, and Zulkifli (2008), Joseph and Dai (2009), Prajogo (2010), and Alharbi and Alyahya (2013). ...
QR Code for https://csha.psau.edu.sa/ar/sources/research