كلمة العميد

أنت هنا

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على الهادي الأمين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه إلى يوم الدين، وبعد،

فإن العلم أشرف ما رغب فيه الراغب، وأفضل ما طُلب وجَدّ فيه الطالب، وأنفع ما كسبه واقتناه الكاسب؛ لأن شرفه يثمر على صاحبه، وفضله يَنْمى عند طالبه، ونحن في صرح علميٍّ مهم (كلية العلوم والدراسات الإنسانية بالأفلاج) ينير لأهل المحافظة دربهم، ويعلم أبناءهم، وينقل شعلة الحضارة والتقدم إليهم.

وصدق الله ومن أًصدق من الله قيلا( ‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏) ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏].

وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول : (من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهل الله له طريقًا إلى الجنة)

وإنني أناشد أبنائي وبناتي الطلاب والطالبات، وجميع منسوبي الكلية من كادر إداري وأكاديمي، أن جِدُّوا واعملوا؛ لتنهضوا بأمتكم ووطنكم، فإن قيادة هذا الوطن عين ساهرة، تقوم على أمر العلم وأهله، ولا تدخر وسعًا في سبيل دعم هذا الجانب، ولعل ثمرة ذلك تلكم الجامعة الفتيّة الصاعدة نحو المعالي، جامعة سلمان بن عبد العزيز، والتي تقوم بدورها خير قيام في نشر العلم والمعرفة في محيطها الجغرافي، ومنه محافظتنا محافظة الأفلاج.

أبنائي .. وبناتي.. إن أبوابنا في كلية  العلوم والدراسات الإنسانية بالأفلاج مفتوحة لكل راغب في العلم والتعلم، وأيدينا ممدودة لكل طالب علم يرنو إلى التفوق والنبوغ، وإن كليتنا بمنسوبيها ومصادرها وخططها ومناهجها كلها من أجلكم، فكونوا لبنة البناء التنمية لهذا الوطن منطلقين إلى الأمام، متمسكين بثوابت دينكم الحنيف.

وإن هذا الموقع الإلكتروني للكلية هو بوابتكم لكل ما تريدون معرفته عن الكلية، فسيجد فيه الطالب طِلبته، وصاحب المعرفة حاجته.

                                             نسأل الله لكم التوفيق والنجاح .. والتقدم والرقي.

                                                                                                      عميد كلية العلوم والدراسات الإنسانية

                                                                                                                

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://csha.psau.edu.sa/ar/basic-page/%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%8A%D8%AF-6